Jawapan

2016-07-27T14:23:51+08:00
قصَّةُ حياةِ الطالب الناجح المثالِيّ

أنا طالبٌ . إسمِي محمد رشدان عُمْرِي خَمْسَ عَشَرَةَ سَنةً . أتعلَّمُ فِي إحدَى المَدارس الثانَوِيَّة بسابقبرنم. تقعُ مَدْرَسَتِي على مَسافَة ثلاثُون كيلومتراً من مدينة سابقبرنم و تُحِيطُ بِها حُقُول النارجيل. مَدْرَسَتِي جمِيلَةٌ وكبيرةٌ . أسكُنُ فِي بيت الطلبة معَ الأصدِقَاءِ و الصَّدِيقَات .

ماذَا تَعْمَلُ فِي الصَّباَحِ ؟

أَسْتيقَظُ مِنْ النَّوْمِ فِي السَّاعةِ الْخَامِسَةِ والنّصْفِ كلَ يومٍ. بعدَ القيام مِنْ النَّوْمِ ، أنا أصلِي الصبحَ جماعةً فِي الْمسجد ثُمَّ أتلُو القُراءن الكَرِيم معَ زمِيلِي. بعدَ تلاوة القُراءن، أنا أتنَاوَلُ الْفَطُورَ فِي قاعَةِ الطعَامِ . فِي السَّاعةِ السَّابعَةِ أذهبُ الى الْمَدْرَسَة حتَى السَّاعةِ الثانية ظهراً . أنا أَحْضُرُ الدَّرْسَ كلَ يومٍ .
1 5 1